إعلان علوي

الامن النيابية ترفض تصريحات قائد البصرة.. سيكون لنا موقف واضح

الامن النيابية ترفض تصريحات قائد البصرة.. سيكون لنا موقف واضح


اكد نائب رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية "نايف الشمري"، اليوم الخميس، ان حرية التعبير عن الرأي حق كفله الدستور، مشددا على أن اي محاولات لتكميم الافواه هو تجاوز وخرق للدستور.

وقال "الشمري" في حديث تابعته "القشلة"، "اننا بالوقت الذي نثمن فيه جهود قواتنا الامنية التي بذلتها في الدفاع عن العراق وحفظ الامن والاستقرار في كل شبر من بلدنا، فاننا نؤكد على اهمية الالتزام بالتعليمات والضوابط التي وضع خطوطها العامة الدستور وشرعت بقوانين نافذة ومن بينها حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي وعدم تكميم الافواه، ما دامت تلك التظاهرات خالية من التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة او تهديد للسلم المجتمعي".

وأضاف "الشمري"، أن "دور الاعلام الوطني وتضحياته في بناء العملية العلية الديمقراطية ب‍العراق الجديد وما تحقق بجهودهم في نقل انتصارات قواتنا الامنية في حربها ضد زمر الارهاب هو دليل واضح على اهمية السلطة الرابعة واحقية دعمها بكل ما نستطيع"، لافتا الى "اننا بالوقت الذي نؤكد فيه رفضنا للتصريحات التي نسبت لقائد عمليات البصرة في تهديده للصحفيين بالاعتقال، فاننا نشدد على ان اي محاولات لتحجيم دور الاعلام الوطني في نقل الحقيقة وصوت الشارع هو تجاوز على حق دستوري، ولن نسمح به وسيكون لنا موقف واضح في التصدي لاي محاولات لقمع صوت الشارع او السلطة الرابعة بالقوة خارج اطر القانون".